بودكاست يويا: الفقدان في الحرب


تستعرض المعالجة النفسية نهاية أبو ريان في هذه الحلقة ألم الحزن والفقدان أثناء الحرب، إذا أن تجربة الحرب تغير العديد من الأفراد والأسر المفجوعين الذين يواجهون خسائر مرتبطة بالحرب إلى الأبد.
حيث يعاني الناس من نوع خاص من الحزن الذي لا يمكن أن يؤثر إلا على أولئك الذين نجوا من أهوال زمن الحرب.

فغالباً ما يفشل الأشخاص الذين يعيشون خلال الحرب في معالجة مشاعرهم وعواطفهم في ظل التركيز على استراتيجيات البقاء. حيث يجدون أنفسهم مجبرين على قمع أفكارهم وردود أفعالهم ومشاعرهم الحزينة كآلية بقاء حتى لا يغمرهم ما يحدث من حولهم.
فجيعة الموت والصدمات والخسارات المتعددة في الحرب تؤثر على الناس بطرق مختلف، لكنهم في الغالب يضعون حزنهم جانباً حتى يتمكنوا من الاستمرار في زمن الحرب، ويبدأ تفكك حزنهم بعد أن تتغير الظروف، وتستقر الحياة مرة أخرى بمجرد انتهاء الحرب.



فيسبوك
توتير
لينكدان
واتساب
تيلجرام
ايميل
طباعة
الرئيسيةقصةجريدةتلفزيوناذاعة