يوم دامي في الضفة: خمسة شهداء برصاص الاحتلال

هيئة التحرير

لا يتوقف شلال الدم الفلسطيني عن النزف فتودع فلسطين يومياً عشرات الشهداء ما بين غزة والضفة والداخل المحتل، فرصاص الاحتلال يخترق أجساد الفلسطينيين شيبًا وشبانًا صِغارًا وكبِارًا أطفالاً ونساءً 

في الضفة الغربية ودعت منذ صباح اليوم خمسة شهداء من جنين والخليل وبيت لحم ورام الله، ارتقوا برصاص الاحتلال ليلتحقوا بركب الشهداء، ففي بلدة اليامون غرب جنين أعدمت قوات الاحتلال الشاب ثائر حمو ” 21 عامًا” خلال اقتحامها للبلدة 

وأظهرت كاميرات مراقبة لحظة إطلاق قوات الاحتلال النار تجاه الشاب خلال سيره بإحدى الطرقات في البلدة، حيث أطلق جنود الاحتلال النار عليه عدة مرات بشكل مباشر ليرتقي على الفور، وعقب صلاة الظهر شيع المواطنون الشهيد حمو لمثواه الأخير 

وفي مدينة دورا بالخليل ارتقى الشابين مهند الفسفوس ” 18 عامًا” والشاب معتز اطبيش برصاص قناصة الاحتلال خلال انسحابها من دورا عقب اقتحام واسع لها، حيث اندلعت مواجهات في البلدة وأصيب خلالها ٤ شبان، ارتقى منهم الشاب معتز على الفور عقب إصابته برصاصة بالرأس، قبل أن يلتحق به شهيدًا الشاب مهند الذي أصيب برصاصة في الصدر ولم تفلح معه محاولات الأطباء لإنعاشه وإنقاذ حياته 

أما في بلدة تقوع جنوب شرق بيت لحم ارتقى الشاب راني الشاعر “18 عامًا” عقب إصابته برصاص الاحتلال خلال اقتحام البلدة، حيث ارتقى الشاعر عقب منع الاحتلال طواقم الإسعاف من التقدم والوصول لمكان استشهاده، وتركته ينزف حتى لفظ أنفاسه الأخيرة، ومن ثم رفضت تسليمه لطواقم الإسعاف واحتجزت جثمانه حتى هذه اللحظة

وفي بلدة سلواد شرق مدينة رام الله ارتقى الشاب عبد الرحمن حامد “17 عامًا” عقب إصابته برصاصة بالصدر عقب خروجه من المدرسة، حيث كانت قوات الاحتلال قد اقتحمت البلدة واندلعت مواجهات فيها، حامد المعروف باسم عبيدة حشم طالب بالثانوية العامة وكان يحلم بدراسة الطب ليرتقي قبل تحقيق حُلُمِه، وليلتحق بعمه وخاله الشهداء 

خمسة شهداء ودعتهم الضفة الغربية اليوم في يوم دام متجدد في الضفة منذ سنوات، إثر اقتحامات قوات الاحتلال المتكررة لمدن وقرى وبلدات ومحافظات الضفة والتي تشهد في معظمها مواجهات عنيفة تُسفِرُ عن ارتقاء وإصابة واعتقال عشرات الشبان، إضافة لاقتحام المنازل وإعاثة الخراب بها، وأيضاً تدمير البنية التحتية خصوصاً في المخيمات الفلسطينية والذي بات نهج يتبعه الاحتلال منذ السابع من أكتوبر في ظاهرة اعتادها الشعب الفلسطيني منذ سنوات طويلة خلت

فيسبوك
توتير
لينكدان
واتساب
تيلجرام
ايميل
طباعة
الرئيسيةقصةجريدةتلفزيوناذاعة