إسرائيل: كذب متواصل لجيش فاشل

هيئة التحرير

أعلن جيش الاحتلال تراجعه عن إعلانه اعتقال قادة من حركة حماس خلال اقتحامه مستشفى الشفاء في مدينة غزة، كان قد أعلن اعتقالهم قبل أيام، وبين أنه قام بنشر صورهم عن طريق الخطأ، جاء هذا الإعلان عقب نفي حركة حماس إعلان الاحتلال باعتقال عدد من قادتها في مستشفى الشفاء 

المختص بالشأن الإسرائيلي عبد القادر بدوي قال في حديث ل” بالغراف” إن هذه ليست المرة الأولى التي تكذب فيها إسرائيل خلال الحرب الدائرة في قطاع غزة، مضيفاً أن ما يحدث منذ السابع من أكتوبر هو أن كل الرواية الإسرائيلية التي قامت عليها هذه الحرب منذ اليوم الأول بنيت على كذب وتلفيق واتهام للمقاومة، وذلك في محاولة لخلق شرعية العدوان والمجازر والإبادة الجماعية التي ترتكبها وارتكبتها على مدار الستة اشهر الماضية

وأكد بدوي أن جزء من الحرب يتخذ طابعاً نفسيًا، وفي هذا السياق فإسرائيل عمليًا تكذب مرارًا وتكراراً من خلال العديد من الحوادث خلال الحرب، وربما تراجعت عن بعضها لاحقاً، وهذا يحدث منذ السابع من أكتوبر وحتى الآن

ويستعرض بدوي حادثة تضخيم مجمع الشفاء الطبي واتهام الفصائل الفلسطينية أنها تستخدمه كغرف عمليات وتحكم لمهاجمة اسرائيل، وصولاً لكذبة المستشفى الأندونيسي والكذب أيضًا بالأضرار التي ألحقتها بحركة حماس وذراعها العسكري واغتيال قادتها، مبينًا أن كل ما فعلته إسرائيل هو القتل والتدمير والتجويع، وهي تُجيد القتل لا القتال وقد ثبت بكثير من المُعطيات الإسرائيلية وغير الإسرائيلية أن كل ما قدمته من تدمير لقوة وقدرة حركة حماس أمر غير حقيقي

وأفاد بدوي أن ما جاء بالأمس من حديث عن اعتقال بعض قيادات حركة حماس والذي فندته الحركة فهو يندرج في إطار الحرب النفسية ومحاولة الضغط على الحركة بالمفاوضات، وهذا ربما يفسر ما تسعى إسرائيل لطرحه في وسائل الإعلام والكذب وتضخيم ما تقوم به داخل قطاع غزة من إنجازات هو يأتي في إطار استجداء اسرائيل لصورة نصر بعد أن تعثرت لغاية اللحظة منذ إندلاع الحرب وعدم قدرتها على تحقيق أية إنجازات مرتبطة بأهداف الحرب، وهو القضاء على حركة حماس وإعادة الأسرى، في ظل تعثر المؤسسة العسكرية في تحقيق هذه الإنجازات تستجدي إسرائيل صورة نصر.

وأوضح بدوي أن هذا يضعها في مأزق الكذب والحديث عن انجازات تتحقق، حيث كذبة مجمع الشفاء الحالية والحديث عن اعتقال قيادات من حركة حماس حيث تبين أنه غير صحيح، يأتي في إطار استجداء اسرائيل لصورة نصر بعد تعثرها في تحقيق أهداف الحرب رغم الدمار الذي ارتكبته وخلفته في قطاع غزة، وأن كل سياسات الاماتة التي اتبعتها من أجل تحقيق الردع واستعادته الذي تساقط في السابع من أكتوبر والذي يزداد تآكلاً مع استمرار تعثر الجيش في تحقيق الإنجازات التي وضعها المستوى السياسي لنفسه

فيسبوك
توتير
لينكدان
واتساب
تيلجرام
ايميل
طباعة
الرئيسيةقصةجريدةتلفزيوناذاعة