دنيا أبو محسن.. طفلة قتلها الاحتلال ثلاث مرات

هيئو التحرير

دنيا أبو محسن طفلة قتلها الاحتلال خلال عدوانه المتواصل على غزة ثلاث مرات، حيث قصف الاحتلال منزلهم في خانيونس قبل فترة من الوقت لتنجو يومها بإصابة في قدمها بُتِرَت قدمها على إثرها 

دنيا ابنة الأربع عشر ربيعاً قصف الاحتلال منزلهم في خانيونس لتفقد والديها واثنين من أشقائها، وتُنقَلُ إلى مجمع ناصر الطبي للعلاج عقب اصابتها ما أدى لبتر قدمها، فلم تعلم الطفلة على ماذا تحزن فالاحتلال قتل والديها وتسبب ببتر جزء من جسدها

ومنذ إصابتها تقيم دنيا في قسم الأطفال بمجمع ناصر الطبي، وذلك على أمل فرصة للخروج وتلقي العلاج بالخارج، فكان أحد أحلامها وفق ما قالت في آخر فيديو لها ” نفسي أسافر للخارج وأتعالج وأركب رجل صناعية” فكانت تحلم دنيا بأن تسافر وتتلقى العلاج بالخارج وتحصل على قدم صناعية تمكنها من المشي والوقوف على قدميها مجددًا 

كانت دنيا تحلم بأن تصبح طبيبة عندما تكبر، ولكن الاحتلال قتلها في ذات المكان الذي ربما كان ليكون مكان عملها مستقبلاً بعد أن تصبح طبيبة وتحقق حلمها، فالاحتلال قصف قسم الأطفال في مجمع ناصر الطبي ليرتقي عدد من الجرحى والنازحين واللذين كان من بينهم دنيا لتلتحق بوالديها وأشقائها

رحلت دنيا التي قتلها الاحتلال ثلاث مرات، مرة عندما قصف الاحتلال منزلهم على رؤوسهم لتفقد عائلتها، ومرة حينما بترت قدمها وفقدت جزءًا من جسدها، والمرة الثالثة حينما قصف المستشفى الذي كان تقيم به للعلاج، لتلتحق بعائلتها وبالآف الأطفال الذين قتلهم الاحتلال 

ومنذ بدء العدوان على غزة ارتقى ما يقرب من 10 آلاف طفل، إضافة إلى عدد كبير من الجرحى الأطفال حيث 70% من الشهداء والجرحى هم من الأطفال والنساء 

فيسبوك
توتير
لينكدان
واتساب
تيلجرام
ايميل
طباعة
الرئيسيةقصةجريدةتلفزيوناذاعة