بعد الفوز على بنغلادش: الفدائي على موعد مع التاريخ

هيئة التحرير

بعد الفوز على بنغلادش: الفدائي على موعد مع التاريخخطف الفدائي الفلسطيني فوزا مستحقا على مضيفه البنغلاديشي بهدف دون رد في المباراة التي جمعتهما في العاصمة دكا في إطار التصفيات المزدوجة لكأس العالم وكأس اسيا.

وبهدف ميلاد تيرمانيني، رفع الفدائي رصيده إلى سبعة نقاط في وصافة المجموعة التاسعة خلف استراليا.ويحتاج الفدائي الى الفوز أو التعادل أمام نظيره اللبناني في السادس من حزيران المقبل من اجل التاهل للمرحلة الثالثة من تصفيات كأس العالم للمرة الاولى في تاريخه.

قال قال المدير الفني لمنتخبنا الوطني الكابتن مكرم دبوب، إن المباراة كانت صعبة ومعقدة، خاصة وأنها تقام في شهر رمضان، وتحديداً في منتصف النهار، حرارة الطقس والرطوبة العالية أثّرت على اللاعبين، ورغم ذلك أضعنا الكثير من الفرص، والأهم أننا خرجنا بالنقاط الثلاث”.

بدوره، قال لاعب منتخبنا الوطني ميلاد تيرمانيني، الذي سجل هدف الفوز الوحيد، أن المباراة كانت صعبة جداً، خاصة وأنها تقام في شهر رمضان، مؤكداً أن إقامة المباراة في هذا التوقيت كان تحدياً بالنسبة للاعبين:” بإمكاننا المنافسة على البطاقة الثانية عن هذه المجموعة للوصول إلى الدور الثالث، في إنجاز تاريخي، خاصة وأن لدينا فريقاً قوياً”.

ويقول الإعلامي الرياضي خليل جاد الله إن المنطق يقول أن المنتخب سيحقق انتصار أكبر من هدف للا شيء، ولكن بناء على ظروف المباراة الاستثنائية حيث درجة الحرارة عالية وأيضاً الرطوبة، وأن المباراة لُعِبت في نهار رمضان حيث اللاعبين صائمين، فكان الانتصار بهدف للا شيء مع اللعب بعشرة لاعبين في الدقائق الأخيرة.هذا الانتصار مهم للمنتخب الوطني لا سيما وأنه جلب ثلاثة نقاط وهي المطلب الوحيد.

مضيفاً أن المنتخب البنغالي أثبت على ملعبه في مبارياته الأخيرة أنه مقاتل وند، وصحيح أنه ليس بالمنتخب الكبير ولكنه ند للمنتخبات الآسيوية من التصنيف أو فئة منتخبنا الوطني.وأكد جاد الله أن المنتخب طوال المباراة كان يلعب بروحه القتالية لكنه بانتصاره بالهدف الذي سُجِلَ لا شك أنه يُعطي عمق أكبر لمشاركة المنتخب ولعبه للمباريات وتمثيله لكل ما هو فلسطيني، لا سيما في الشأن الرياضي.

فيسبوك
توتير
لينكدان
واتساب
تيلجرام
ايميل
طباعة
الرئيسيةقصةجريدةتلفزيوناذاعة